تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك برئاسة معالي وزير العمل رئيس مجلس الإدارة ، الصندوق يعقد اجتماعه الثاني خلال العام 2018 تهنئة بمناسبة يوم العمال العالمي الصندوق يحقق مؤشرات الدفعة الثالثة بقيمة (5 مليون يورو) المتعلقة باتفاقية المنحة الاوروبية المشاركه في ورشة عمل لتشغيل الشباب في المشاريع الصغيرة والمتوسطة في محافظة عجلون الصندوق يشارك في اليوم الوظيفي في جامعة الزيتونة الصندوق يشارك في اليوم الوظيفي في جامعة البتراء مشاركة صندوق التنميه والتشغيل بالاحتفال بمناسبة اليوبيل الذهبي لنصرالكرامه المشاركه بافتتاح ملحمه ومشاوي ممول من الصندوق المشاركه بافتتاح مركز تجميل وصالون سيدات ممول من الصندوق مستفيدون من صندوق التنمية والتشغيل يحصدون جوائز سيتي للمشاريع الصغرى 2018 قصة نجاح-برنامج ساعة أردنية -الدكتور يزن سمارة

الصندوق يوقع اتفاقية لدعم وتفعيل إنشاء رياض الأطفال في القطاع الخاص والأهلي

وقعت وزارات التربية والتعليم، والعمل، والتنمية الاجتماعية وصندوقا التنمية والتشغيل والتدريب المهني والتقني اليوم الثلاثاء، اتفاقية لتنفيذ مشروع "دعم وتفعيل إنشاء رياض الاطفال في القطاع الخاص والأهلي".

وتهدف الاتفاقية إلى تحفيز القطاع الخاص والأهلي للتوسع في رياض الأطفال، وتحسين جودة الخدمات المقدمة فيها، وبما يعزز تنمية الطفولة المبكرة ورفع مستوى التفاعل والمشاركة لدى الأسر والمجتمع المحلي وتعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل.

وجاء توقيع الاتفاقية ضمن البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل والاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، وفي اطار تركيز الاستراتيجية على تطوير منظومة متكاملة وشاملة وواضحة المعالم لتنمية الموارد البشرية، تؤطر عمل القطاعات المعنية بالتعليم، وبخاصة محور التعليم المبكر للأطفال تنسجم مع مخرجات الرؤية الاقتصادية للسنوات العشر المقبلة.

وقال وزير العمل علي ظاهر الغزاوي خلال توقيع الاتفاقية، ان الوزارة وبالتعاون مع الشركاء، تسعى إلى تبني نهج شامل لتنمية الطفولة المبكرة يقوم على تعزيز العناصر التعليمية والتربوية والنفسية والغذائية والصحية والترفيهية والرياضية الملائمة للطفل.

وبين ان الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، تضمنت ثلاثة قطاعات رئيسة، من ابرزها قطاع التعليم العام الذي يركز في احد محاوره على التعليم المبكر للأطفال من خلال تعديل الإطار التشريعي والمؤسسي، وزيادة إمكانية التحاق الاطفال بالتعليم المبكر، وتحسين نوعية تنمية الطفولة المبكرة.



واوضح الغزاوي ان الحكومة ومن خلال البرنامج الوطني للتشغيل، خصصت 5ر4 مليون دينار لإنشاء 300 حضانة في مدارس وزارة التربية والتعليم، إضافة الى 150 دارا لرياض الأطفال موزعة على جميع محافظات المملكة بالتعاون وزارتي التربية والتعليم والتنمية الاجتماعية.

وبين ان صندوق التشغيل والتدريب المهني والتقني، سيعمل بموجب الاتفاقية على دفع نصف رواتب العاملين والضمان الاجتماعي والتأمين الصحي وبدل المواصلات في المشروع لمدة سنتين بحسب الحد الأدنى للأجور، فيما يتولى صندوق التنمية والتشغيل تأهيل البنية التحتية وتأثيث غرف رياض الأطفال في الجمعيات والمؤسسات التعليمية الخاصة العاملة في مجال رياض الأطفال.

وقال ان الاجراءات الحكومية تأتي في إطار سعيها لتوفير فرص العمل للأردنيين من خلال "التشغيل بدلا من التوظيف".

بدوره، أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، أن الاهتمام بالطفولة المبكرة يحتل حيزا كبيرا في الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، انطلاقا من أهمية هذه المرحلة في حياة الطفولة والاستثمار الأمثل فيها علميا واجتماعيا واقتصاديا.

وأشار إلى نسب الالتحاق برياض الأطفال في الاردن في مرحلتي (KG1) والتي بلغت 13 بالمائة، و(2KG) وبلغت 59 بالمائة، والتي ما زالت جميعها متدنية مقارنة بالدول العربية ودول الاقليم.

وقال وزير التربية والتعليم "اننا في الاردن بحاجة لـ 2520 غرفة رياض أطفال خلال السنوات الثماني المقبلة، بواقع 315 غرفة كل عام، مبينا ان الحكومة تستطيع توفير وانشاء 142 غرفة منها سنويا، فيما تعول الوزارة على القطاعين الخاص والاهلي عبر الجمعيات بإنشاء 173 غرفة.



واكد الدكتور الرزاز ان الوزارة تركز في التوسع برياض الاطفال على المناطق النائية ومناطق الاطراف غير المخدومة برياض الاطفال والمناطق ذات الكثافة السكانية العالية ونسب الالتحاق المنخفضة في رياض الاطفال، وبما يحقق العدالة وتكافؤ الفرص بين جميع الاطفال في المملكة، مشيرا الى دور القطاع الاهلي في هذا المجال لانتشاره الكبير والواسع في هذه المناطق.

واشاد الوزير الرزاز بهذا النموذج من التعاون والشراكة ما بين الوزارات الثلاث، وصندوق التنمية والتشغيل وصندوق التشغيل والتدريب لتعزيز الاستثمار في مرحلة الطفولة المبكرة والمساهمة في تنميتها وبما يعزز مسيرة التنمية البشرية في الاردن.

وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف، ان الوزارة تسعى من خلال هذه الاتفاقية الى تسهيل اجراءات استحداث رياض الاطفال من خلال الجمعيات وفي المناطق التي تستهدفها وزارة التربية والتنسيق مع وزارة العمل وصندوقي التنمية والتشغيل والتدريب المهني والتقني.

وبينت اهمية هذه الاتفاقية واهدافها في التوسع بانشاء رياض الاطفال، بالتعاون مع القطاع الخاص والجمعيات الاهلية، مشيرة في هذا الاطار الى ان 3400 جمعية مسجلة لدى الوزارة تعمل معظمها في مجال رياض الاطفال والحضانات.

وقالت ان الوزارة ستعمل على تزويد وزارة التربية والتعليم بالجمعيات التي تنطبق عليها شروط المشروع، وتشجيع هذه الجمعيات على اهمية التركيز ضمن اهدافها على رياض الاطفال.

واكدت لطوف ان الوزارة تعمل ضمن الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، على تنفيذ مشاريع تتعلق برياض الاطفال واستحداثها في الجمعيات الخيرية التابعة لها والمنتشرة في مختلف مناطق المملكة.

ووقع الاتفاقية اضافة الى وزراء التربية والعمل والتنمية، مدير عام صندوق التنمية والتشغيل فاروق الحديدي ومدير عام صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني هيثم الخصاونة.